فقد رأى الداخل على أنه متحول, وعليه لايبنى حكماً الى إن خرج