الله=امل+عدة أشياء






وقد ترائى لي عمرٌ أمَدني وَأمْتدتهُ بكُرهٍ وحب

وَفُتِحَ لي بابُ الخنوعِ مزيناً بأمجاد الحضارة

وأُريدَ لي المأوى ولباقةَ اللسان ومنهجَ النجاح

ولكني آثرتُ التشرُدَ وأعجبني كوني مُبتلاً خارجاً لا يعلوني سوى الله وامطاره

وأَصبحَ دموع عاهرةٍ وشتائِمُها يمزجُ لي لوحةً متكاملةً عنوانها خللٌ في النظام

إن كانت الكلابُ تبكي فقد تُغْرِقُ الأرض
إن عيبَ الانسانِ بقائُه على ارخص صورةٍ لإنسان

فَهُجِرَتْ هياكلَهُم من الارواح

وذاع صدى كلُ من ارادَ الكلام

سَأضرِبُ وأُضرَبْ ولكن جسدي ها هُنا حديد

فما عهدته اغفلَ بي املاً
لقدْ  اخفت الرياحُ اثارَ الاقدامِ في صحرائي

ولم أعُدْ اعلمُ بطريقٍ سِوى لبركةِ ماءٍ تسبحُ به فتاةٌ عارية

لقد اطلقت النيرانَ علي أكسرُ السكونَ داخلي
فَعَلمتُ انهُ لمْ تعدْ لي وحدة فأنا مسكون الداخل
إن آثرت الكلابُ النباحَ من أعالي المآذن
فلتهدمْ ولله المدائن